2017 المدرسة الأهلية |عيد الإستقلال
Fri, 24 Nov 2017
Posted in Preschool | Lower School | Middle & Upper School | Alumni

رِحْلَةٌ إسْتِكْشافِيَّةٌ على صَفَحاتِ الإنْترنت.

 

رِحْلَةٌ إسْتِكْشافِيَّةٌ على صَفَحاتِ الإنْترنت، خاضَتْها أَنامِلُ طُلّابِنا للتَّعَرُّفِ على غِنى طبيعِيٍّ وَثَقافِيٍّ وَأَثَريٍّ لَطالَما تَمَيَّزَ بِهِ وَطَنُنا، وَحَلُمَتْ بِهِ على مَرِّ العُصورِ وَالحَقَباتِ مَطامِعُ المُسْتَعْمِرينَ، مُستَكْشِفينَ بِذَلِكَ عَبْقَرِيَّةَ الأجْدادِ، وَحَضارَةً خَطَّتْها كُتُبٌ عَبقَتْ بِها صَفَحاتُ التَّاريخِ.

 

انتَقلَ بَحْثُ طُلّابِنا مِنْ أَعْمِدَةِ بَعْلَبَكَّ العَتيقَةِ الخالِدَةِ، لِيَصِلَ إلى سِحْرِ طبيعَةٍ رَبّانِّيَّةٍ كادَتْ لِتَكونَ إحدى عَجائبِ الدُّنيا السَّبْعِ "مغارة جعيتا"، ثُمَّ إلى مَدينَةِ جُبيلَ التّاريخيَّة؛ الّتي منها اِنْطَلَقَ الحَرْفُ إلى العالَمِ، فَأَصْبَحَ طُلّابُنا مُرْشِدينَ سِياحيّينَ ، لِسانُ حالِهم مَعْرِفَةٌ وَثَقافَةٌ يُدافِعونَ بِها عَنْ وَطَن غالٍ، وَعَلَم لا زال يُرَفْرِفُ عالِيًا في قَلْبٍ كُلِّ لُبْنانِيٍّ عَشِقَ بَحْرَهُ وَأَرْضَهُ وسماءَهُ. وَكانَ نِتاجُ بَحْثِهم مَطْويّاتٌ إبداعِيَّةٌ، يُعَرِّفونَ بِها أَصْدِقاءَهُم على وَطَنٍ غالٍ يَفْخَرُ بِهِ اللُّبنانيُّ، وَيَتباهى بِهِ في مُختَلَفِ أَصْقاعِ الأرْض، وَمُحتَفينَ بِذَلِكَ باسْتِقْلالٍ ثَمينٍ اِنْتُزِعَ بِأَغْلى الأثْمانِ، مُعاهِدينَ أَنْفُسَهم بالمُحافَظَةِ عَلَيْهِ، طالَما في صُدورِهم قَلْبٌ نابِضٌ مُؤمِنٌ بِحُبِّ لُبنانَ. 




Comments
Name
Title
Comment